إسرائيل تستدعى السفير المصرى بعد تصريحات شرف

أستدعت إسرائيل امس السفير المصرى لديها لإبلاغة بإحتجاج إسرائيل بشأن تصريحات رئيس الوزراء المصرى عصام شرف لوكالة انباء تركية حين قال





إن معاهدة كامب ديفيد مطروحة دائما للنقاش أو التغيير إذا كان ذلك يفيد المنطقة والسلام العادل. إنها ليست مقدسة
ويقول محللون سياسيون وباحثون : ليس من حق إسرائيل الإحتجاج أصلاً لأن طلب تعديل أية إتفاقية أمر متعارف علية دولياً لأن الإتفاقية بنت وقتها فيما قال آخرون أن تصريحات شرف إنما هى مزايدة على إسرائيل لصالح تركيا

يذكر أن التوترات بين إسرائيل ومصر بدأت عقب قيام جنود إسرائليين بقتل جنود مصريين على الحدود المشتركة مما أدى إلى غضب جماهيرى مصرى حاشد وإذاد الغضب يوم " جمعة تصحيح المسار " حين توجة المتظاهرون إلى مقر السفارة ودمروا الجدار العازل وأقتحموا مبنى السفارو وفر السفير الإسرائيلى إلى تل أبيب