الأحزاب السياسية ترفض الإستفتاء على نظام الإنتخابات وتفعيل الطوارئ

رئيس الوزراء د: عصام شرف اقترح أن يتم إستفتاء شعبى حول " تفعيل قانون الطوارئ " و " تحديد نظام الإنتخابات البرلمانية القادمة " ولاقى هذا الإقتراح معارضة الكثير من الجبهات والأحزاب السياسية
د:عصام شرف رئيس الوزراء 

حيث قال دستوريين أن الإستفتاء على " نظام الإنتخابات " أمر مقبول ونوافق عليه أما طرح " قانون الطوارئ " للإستفتاء فهو أمر غير مقبول

أما الأحزاب السياسية فأعلنت رفضها التام للمقترحين وذلك فى إجتماع الأحزاب بالأمس مع الفريق سامى عنان حسب ما ذكره "المهندس أبوالعلا ماضي " رئيس حزب الوسط

وتابع " أبو العلا " قائلاً  : رفض الاقتراح  وتصدي له كل الأحزاب المشاركة وعددها74 حزبا, ماعدا قلة لاتتجاوز أصابع اليد الواحدة. وأكد أن تحديد النظام الانتخابي لا يحتاج إلي استفتاء جديد, لأن المادة83 من الإعلان الدستوري نصت علي أنه يجوز إجراء الانتخابات بالقائمة, أو بالنظام الفردي, أو الجمع بينهما. وأكد إجماع ممثلي الأحزاب علي نظام القائمة النسبية, وتقليل عدد الدوائر


أما د: " عصام العريان "  : رئيس حزب الحرية والعدالة فرفض فكرة عرض نظام الإنتخابات للإستفتاء وأستنكر عرض " قانون الطوارئ " لإستفتاء داعياً بأن يتم إلغاء قانون الطوارئ فوراً دون إستفتاء

أما د. وحيد عبدالمجيد : رئيس لجنة التنسيق الانتخابي بالتحالف الديمقراطي, فال أن 9 أحزاب ومجموعة من الحركات الشبابية   اجتمعت يوم الخميس الماضى  في حزب الوفد وأتفقت علي نظام الانتخابات بالقائمة النسبية المغلقة

أما " نادر بكار " : المتحدث الرسمى بإسم حزب النور السلفى  فقال إن الشعب حدد خريطتة فى الإستفتاء الماضى رافضاً لاستفتاء آخر

أما "سفير نور " : نائب رئيس حزب الوفد فأكد على رفض الوفد للإستفتاء وأنه مضيعة للوقت ولموارد الدولة