قوات المجلس الإنتقالى تنسحب من بنى وليد بشكل فوضوى

بعد معارك عنيفة ببنى وليد بين أنصار القذافى وجنود المجلس الإنقالى الليبى " إنتهت المعارك بإنسحاب فوضوى " من قبل قوات المجلس الإنتقالى الليبى

سبق وان قام جنود المجلس الإنتقالى بمهاجمة " بنى وليد " ولكن المقاومة العنيفة المنظمة  من قبل أنصار القذافى ترجعهم منسحبين فى كل مرة  وكما ذكر محللون عسكريون فإن قوات المجلس الإنتقالى لا زالت بحاجة إلى المزيد من التدريب والأهم " التنظيم "

وذكر المحللون العسكريون أن سبب الإنسحاب الفوضوى الذى حدث ليلة أمس هو عدم التنظيم حيث كان من المقرر أن تتقدم المدرعات والدببات بينما يبقى المشاة فى الخلف إلا أنه عند دخول بنى وليد تفرق المشاة بشكل فوضوى وتقدموا عن المدرعات مما أدى إلى وقوعهم فى أيدى قناة وأسلحة أنصار القذافى الثقيلة بشكل مكثف دفعهم إلى الإنسحاب بشكل فوضوى

يذكر أن بنى وليد وسرت هما أخر المناطق الليبية التى لم يعلن المجلس الإنتقالى تحررها والذى أكد بدورة أنه لن يعلن ليبيا حرة إلا بتحرر بنى وليد وسرت من أيادى أنصار القذافى الذين يقاتلون حتى الموت