أردوغان: تعليق كامل للعلاقات بين تركيا وإسرائيل وزيارة مرتقبة لغزة

 بعد طرد تركيا الجمعة الماضي للسفير الإسرائيلي وتجميد الاتفاقات العسكرية الثنائية، تعود اليوم الثلاثاء لتعلن عن تعليق كامل للعلاقات التجارية والعسكرية بين تركيا وإسرائيل.






بعد إعلان تركيا الجمعة الماضي عن طرد السفير الإسرائيلي وتجميد الاتفاقات العسكرية الثنائية وبدء إجراء قضائي للاعتراض على قانونية الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة.

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ستطبق مزيداً من العقوبات على إسرائيل، وإنها ستعلق تماماً علاقاتها مع إسرائيل فيما يتصل بالصناعات الدفاعية بعد أن خفضت العلاقات الدبلوماسية معها.

وحذّر أردوغان من أن "تدابير عقابية أخرى" ستُتخذ ضد إسرائيل.

وتأتي هذه العقوبات التي أعلنتها أنقرة ضد إسرائيل بسبب رفضها تقديم اعتذار عن هجوم شنته مجموعة كوماندوز إسرائيلية في 31 أيار/مايو 2010، على سفينة تركية كانت متوجهة الى غزة خلفت (تسعة قتلى أتراك).

وأكد أردوغان :

   "سفننا ستُشاهد بصورة أكثر في تلك المياه"، في إشارة إلى شرق البحر الأبيض المتوسط.

وأضاف أنه قد يتوجه إلى غزة في إطار زيارة ينوي القيام بها الأسبوع المقبل إلى مصر، مشيراً إلى أنه لم يتخذ بعد أي قرار نهائي.