40 قتيل فى جمعة ماضون حتى إسقاط النظام بسوريا

نظمت المعارضة السورية بالامس الجمعة تظاهرة ضخمة واطلقت عليها " جمعة ماضون حتى إسقاط  النظام "  فيما قامت قوات الأمن بقمع التظاهر بوحشية كعادتها ونفذت عمليات إقتحام ومداهمات ببلدان عديدة بسوريا

وحسبب ما ذكرتة وكالات أنباء عديدة فإن عدد القتلى جراء أحداث جمعة ماضون حتى إسقاط النظام وعمليات المداهمة والإقتحام قد وصل إلى أكثر من 40 شخص وخلف جرحى وقال نشطاء إن معظم قتلى الجمعة سقطوا في الريف حول حماة وفي جبل الزاوية وهي منطقة تقع بالقرب من تركيا. وشهدت المنطقتان عملية عسكرية كبيرة الاسبوع الماضي.

يذكر أن الجيس السورى يقوم منذ شهر أغسطس الماضى بعمليات مداهمة وقمع للعديد من المدن وذلك لسحق مراكز الاحتجاجات بينما بدأ في الاسابيع الاخيرة في الهجوم على القرى المحيطة ملقيا القبض على الناشطين والمنشقين