المغرب يعترف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي

أعلن الطيب الفاسي الفهري وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي في بيان تلاه باسم الحكومة المغربية بشأن التطورات الأخيرة في ليبيا أن المملكة المغربية "تؤكد اليوم اعترافها بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل شرعي ووحيد للشعب الليبي الحامل لتطلعاته نحو مستقبل أفضل مبني على الإنصاف والانفتاح والعدالة والديمقراطية ودولة الحق".


أكدت المملكة المغربية، مساء الاثنين، اعترافها بالمجلس الوطني الانتقالي كممثل شرعي ووحيد للشعب الليبي  على لسان وزيرها الطيب الفاسي الفهري.

وأكد الفاسي الفهري أن المملكة المغربية تعرب، عن تضامنها التام مع الشعب الليبي في هذه المرحلة الدقيقة التي يجتازها، وتجدد استعدادها لتقديم كل أوجه المساعدة حتى تصبح ليبيا دولة متصالحة، قوية وديمقراطية بمقدورها المساهمة في الدفع بالاندماج المغاربي في إطار من الوحدة والتقدم لما فيه مصلحة الشعوب الخمسة للمنطقة، وذلك استحضارا للعلاقات التاريخية المتينة التي تربط الشعبين المغربي والليبي.