دوري أبطال افريقيا: فضيحة رشوى بين لاعبي انييمبا و المدير الفني للهلال السوداني

دوري أبطال افريقيا: فضائح ورشاوي المباريات لا تنتهي، وهده المرة في نيجيريا وتسبب فيها وكيل لاعبين حصل علي وعد من مدرب الفريق الضيف علي تلقي مبلغ مالي قيمته 10 آلاف دولار مقابل الاتفاق مع ثلاثة لاعبين من فريق أتيمبا لتخرج المباراة بالتعادل الإيجابي، ويحصل الهلال علي نقطة هامة في أولي مباريات الدور الأول بدوري المجموعات الثمانية ببطولة دوري أبطال إفريقيا.

وتوصل وكيل اللاعبين إلي اتفاق مع 

المدير الفني للهلال السوداني علي أن يلتقي اللاعبون الثلاثة فرصة الاحتراف في الدوريات الأوروبية ويستطيع الوكيل الحصول علي مقابل مالي كبير من وراء بيعهم.
وحصلت "التعاون" علي نص الرسائل المتبادلة وبرقم هاتفهما بين وكيل اللاعبين والصحفي السوداني الوسيط المقيم بالبحرين والتي تعضض إدعاءات الوكيل بسعي الهلال لشراء نتيجة المباراة بالمجموعة الأولي بدوري الأبطال الأفريقي والتي تضم الهلال السوداني وأنيمبا النيجيري والرجاء البيضاوي المغربي والقطن الكاميروني.
وتم تفعيل الاتفاق وحصل الوكيل علي ألف دولار تم توحيلها من مكتب "ويسترن يونيون" بدولة البحرين والتي يقطن فيها الصحفي السوداني علي همشري علي عمر محمد، وتواجد الوكيل بفندق "دولا بكس" مقر إقامة الهلال السوداني بنيجيريا، وفوجيء بوجود الشرطة النيجرية التي ألقت القبض عليه قبل المباراة بتوجيه من رئيس نادي إينمبا المستضيف.
فقال رئيس النادي للحضور إن الوكيل يتواجد مع المدير الفني للهلال للعب في نتيجة المباراة ولابد أن تقطع اتصالاته مع اللاعبين المرتبط معهم بعقود توكيل، وهو ماحدث بالفعل وخضع إلي تحقيق قاسي بغية معرفة ما يربطة بالمدير الفني للهلال، وتم إبعاده عن المقاطعة التي استضافت المباراة بعدما رفض الاعتراف في التحقيقات التي خضع لها لمدة يوم كامل.
وحاول الوكيل التوصل إلي المدير الفني للهلال عقب انتهاء المباراة إلا أن الأخير رفض الرد عليه وأغلق هاتفه وأعلن عبر الصحف أن مهارات لاعبيه ونجاحه في إدارة المباراة السبب في النتيجة، وزادت الأمور صعوبة من ثلاثي إينمبا الذين طلبوا الحصول علي باقي المبلغ المتفق عليه لتنفيذهم وعدهم معه بإنهاء المباراة لصالح الهلال بالحصول علي نقطة.
وشهدت الساعات الماضية اتصالات هاتفية من اللاعبين الثلاثة الذين هددوا خلالها الوكيل بالقتل إن لم يقم بسداد المبلغ المتفق عليه، الأمر الذي وضع الوكيل في موقف حرج واختفي عن الأنظار ويحاول عبر أصدقائه المقربين منه بتوفير سبيل خروج آمن من نيجيريا لضمان سلامته الشخصية.
وكشف الوكيل النقاب عن الوثيقة التي استقبل بها المال المحول له من البحرين، ومعها رسائل هاتفية أرسلها له مدرب الفريق الضيف والتي حوت وعدا بتسهيل سفر ثلاثة من لاعبيه إلي أوروبا لإجراء اختبارات.
وتشير المصادر داخل الكاف إلي أن وكيل اللاعبين يحاول الحصول علي موعد من رئيس نادي إنيمبا لشرح تفاصيل الموقف وتقديم اعتذاره عن تسببه في تعادل الفريق، إلا أن اللاعبين الثلاثة يمثلون عقبة في هذا الأمر لأنه سيعلن أسماءهم مما يعني إقصاءهم عن الفريق بالتجميد حتي لا يتعرض الفريق النيجيري للعقاب من لجنة الانضباط بالاتحاد الإفريقي.
وفضلت "التعاون" عدم الكشف عن اسم وكيل اللاعبين لتهديده بالقتل وحاجته إلي عقد جلسة مع رئيس نادي إنيمبا لكشف كل الأمور، خاصة أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" يجمع أدلة عن الحدث.